128 مشاهدة
0 تعليق

بنسبة 30%

أمريكا تتقدم دول الابتعاث في استقبال الطلبة السعوديين

صحيفة فايف نيوز - الرياض ::  

تقدمت الولايات المتحدة الأمريكية دول العالم في استقبال المبتعثين السعوديين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، بنسبة 30 %، تلتها بريطانيا بنسبة 15% ، ثم كندا بنسبة 11 %، فأستراليا بنسبة 8 %، مسجلة أكثر من ( 84 ) ألف مبتعث ومبتعثة، في حين بلغ عدد أول بعثة طلابية سعودية إلى أمريكا عام 1947م (30) طالبًا التحقوا بالدراسة في جامعة تكساس الأمريكية الحكوميّة. ويبلغ إجمالي الدارسين السعوديين في الجامعات الأمريكية أكثر من (125 ألفًا) من المبتعثين والمبتعثات ومرافقيهم، والدارسين على حسابهم الخاص، والموظفين المبتعثين، للاستفادة من الخبرات العلمية التي تزخر بها الجامعات العريقة في العالم ومنها التي في الولايات المتحدة، وتُشرف عليهم الملحقية الثقافية السعودية في أمريكا التي أنشئت منذ أكثر من 60 عامًا. وتأتي هذه الخطوة ضمن اهتمام المملكة منذ تأسيسها على يدي الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – بالتعليم بوصفه الركيزة المهمة في بناء الإنسان السعودي، ليمضي قادة هذه البلاد المباركة على هذا النهج القويم حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – الذي لم يأل جهدا في سبيل دعم التعليم والمتعلمين في مختلف التخصّصات.

وفي إطار هذا الاهتمام، التقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إبان زيارته الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية عام 2015م في مقر إقامته بالملحق الثقافي في أمريكا ، جمعاً من الطلبة السعوديين المتميزين في الجامعات الأمريكية، إذ كان – أيده الله – حريصا على الالتقاء بهم رغم ازدحام جدول الزيارة، واطمأن على أوضاعهم، معبرًا ـ رعاه الله ـ عن اعتزازه بتميز أبناء المملكة في الجوانب التعليمية. وخلال عام 2016م، أعلن الملك سلمان بن عبدالعزيز – رعاه الله – انطلاق “رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ” بغرض النهوض بمستوى أداء جميع القطاعات الحكومية والخاصة وتحقيق تنمية مستدامة للبلاد، وانبثق عنها “برنامج التحول الوطني 2020” الذي تبنى رسم تفاصيله مع الرؤية مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وركزت محاوره على تطوير منظومة التعليم، بميزانية تتجاوز (24) مليار ريال. وقدّمت وزارة التعليم لبرنامج التحول الوطني (36) مبادرة لتطوير التعليم بمختلف مراحله وأنظمته وكياناته، ومن ذلك تطوير برنامج الابتعاث الخارجي وتحسين كفاءته التشغيلية بميزانية قدرها (48) مليون ريال، وفق استراتيجية وطنية تتماشى مع رؤية المملكة 2030، ما يؤكد بعد النظر التي تتمتع به القيادة الرشيدة في دعم أبناء الوطن بوصفهم الثروة الحقيقية التي يعتمد عليها في بناء المستقبل المشرق للبلاد.

وعُدّ برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي الذي شمل 35 دولة في العالم بداية طفرة علمية غير مسبوقة في ابتعاث السعوديين للخارج لمواصلة دراساتهم الجامعية والعليا من أجل تلبية حاجات سوق العمل ومتطلبات التنمية الوطنية، وقد بدأ خطواته الأولى في الابتعاث بـ 5000 مبتعث ومبتعثة، ووصل الآن إلى أكثر من 120 ألف مبتعث ومبتعثة، بدون إحصاء المرافقين لهم، والدارسين على حسابهم الخاص. وأسهم الوجود الكبير لمبتعثينا في مختلف أرجاء العالم في ارتفاع نسبة الوعي والمعرفة، وزيادة التواصل والتفاهم بين المملكة وغيرها من شعوب الدول التي يبتعث الطلاب إليها، بجانب تحقيق قفزة نوعية في دور هؤلاء الطلاب كرموز ثقافية وسفراء حقيقيين يعبرون بصدق عن الوجه الحقيقي للمملكة. وحقق البرنامج معايير الجودة باختياره الجامعات المتقدمة المتميزة ذات السمعة العالمية في التخصّصات التي تتميز فيها، بعد أن أصبح التنوع في مصادر التعليم يمثل حجر الزاوية في سياسة التعليم والابتعاث في المملكة من خلال إعطاء الفرصة للطلاب المبتعثين للدراسة الجامعية والعليا في جامعات مرموقة عالمية. وأكدت منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة (اليونسكو) في تقرير لها صدر عام 2009م أن المملكة في المرتبة الأولى عالميًا في نسبة المبتعثين المسجلين بمؤسسات التعليم الأكاديمي خارج أوطانهم.

وتمخض عن برنامج الابتعاث الخارجي ارتفاع نسبة المتميزين والمتفوقين وأصحاب الريادة من المبتعثين والمبتعثات السعوديين، حتى بلغ إجمالي ما تم صرفه على برنامج الابتعاث خلال العام المالي 1436 /1437هـ ( 22 مليارًا و 500 مليون ريال)، بحسب تقرير الملحقية الثقافية السعودية في أمريكا الذي حصلت (واس) على نسخة منه. وأوضح التقرير أن ما نسبته 15 % من إجمالي الطلاب المبتعثين في مختلف دول العالم يدرسون الطب والعلوم الطبية، و14 % يدرسون الحاسب والمعلوماتية، و10 % في الهندسة، و26 % في الأعمال الاقتصادية والإدارية. وفي عام 1951م تم افتتاح أول مكتب ثقافي للإشراف على المبتعثين في مدينة نيويورك، ويتبع مندوبية المملكة في الأمم المتحدة، واستمر حتى عام 1956م حين استقل المكتب، وأصبح يطلق عليه “المكتب الثقافي السعودي في نيويورك”، واستمر في تطوره إلى أن انتقل عمله كمكتب تعليمي في مدينة هيوستن عاصمة ولاية تكساس، ثم إلى العاصمة الأمريكية واشنطن دي سي، كملحقية ثقافية عام 1987م. وتمكنت الملحقية الثقافية على مر عقودها من تذليل الكثير من الصعاب والعقبات التي تعترض المبتعثين أثناء دراستهم، ونجحت في تطبيق التأمين الصحي الشامل على المبتعثين ومرافقيهم، واستطاعت أن تكثف تواصلها وإبرام تعاقداتها في برامج طبية لاستيعاب أكبر عدد من مبتعثينا من الأطباء، إضافة إلى إنشاء برامج زمنية ثابتة ومكثفة لاستقبال مندوبيها، ووفودها، ورؤسائها، وأعضاء هيئات التدريس فيها.

وأسهمت هذه الرعاية في تسجيل مبتعثي أمريكا ما يربو على 200 طلب براءة اختراع، اعتمد منها ( 133) براءة، من بينها 25 براءة في مجال الكيمياء، و 108 في مجالات الهندسة الكهربائية والميكانيكية، فضلا عن تميز معظمهم في عدد من التخصصات العلمية النادرة في الجامعات الأمريكية العريقة. وبلغ عدد المبتعثين في أمريكا وفقا لإحصائية 2015م، (84012) مبتعثا ومبتعثة، منهم (62442 ) مبتعثا و (21570) مبتعثة، ودعمًا للتبادل الثقافي والعلمي بين مبتعثينا ونظرائهم في الدول الأخرى، تم إنشاء (320) ناديًا للطلبة المبتعثين في الولايات المتحدة، بواقع نادٍ لكل جامعة، موزعين على (250) مدينة في 47 ولاية أمريكية. واهتم معظم المبتعثين في أمريكا بدراسة تخصّص الأعمال التجارية والإدارية بعدد 21322 مبتعثا ومبتعثة ونسبة 25,37 %، يليه تخصص الهندسة بمختلف مجالاتها بعدد 20317 مبتعثا ومبتعثة ونسبة 24,18 %، ثم تخصّص المعلوماتية بعدد 8692 مبتعثا ومبتعثة ونسبة 10,34 %. وأقبلت المبتعثات في أمريكا على دراسة تخصص العلوم التجارية والإدارية والدراسات الإنسانية والخدمات الطبية والمعلوماتية على قائمة أكثر التخصصات إقبالا عند المرأة، بينما إقبال الطلاب تركز على مجالات تخصص الهندسة والصناعات الهندسية والعلوم التجارية والإدارية والمعلوماتية والدراسات الإنسانية. ويمثل الطلاب في مرحلة البكالوريوس النسبة الكبرى للدارسين في أمريكا، إذ يبلغ عددهم 34485 مبتعثا ومبتعثة بواقع 44,35 % من مجمل عدد المبتعثين والمبتعثات في أمريكا، يليهم في الترتيب مرحلة دراسة اللغة والسنوات التحضيرية بعدد 26320 مبتعثا ومبتعثة ونسبة 33,85 %، ثم مرحلة الماجستير في المرتبة الثالثة بعدد 12132 مبتعثا ومبتعثة أي بواقع 15,60 % ، ثم مرحلة الدكتوراه بعدد 3164 مبتعثا ومبتعثة في المرتبة الرابعة ونسبة 4,06 %.

ويعد تخصّص الهندسة المجال العلمي الأكثر شيوعًا بين المبتعثين في مرحلة البكالوريوس، مسجلا 13224 مبتعثا ومبتعثة بنسبة 38,34 % من مجمل عدد الملتحقين بهذه المرحلة، فتخصّص العلوم التجارية والإدارية فالمعلوماتية، أما مرحلة الماجستير فتخصّص العلوم التجارية والإدارية يعد في المرحلة الأولى بنسبة 22,61 %، يليه التربية والعلوم الاجتماعية والسلوكية ثم الهندسة فالمعلوماتية، وبالنسبة لطلاب الدكتوراه فقد أتى تخصّص التربية والعلوم السلوكية في المرتبة الأولى بعدد 703 مبتعثين ومبتعثات ونسبة 22,21 %، يليه تخصص الهندسة فالطب والخدمات الطبية فالمعلوماتية. وتؤكد المؤشرات العلمية أن المملكة العربية السعودية من أكبر عشرين دولة في العالم تؤسس لكراسي بحثية في الجامعات الأمريكية طوال الخمس وعشرين سنة الماضية، ويأتي حجم الهبات التي تقدمها في المرتبة الثالثة بعد اليابان وسويسرا. وفضلاً عن الدوائر الرسمية الحريصة على الاستمرار في تمويل هذا العمل الفكري البناء، فإن عدداً من الشخصيّات السعودية المهتمة بالدراسات الإسلامية ونشر اللغة العربية تقدمت بتمويل إنشاء مثل هذه الأعمال الخيّرة، وذلك من منطلق المكانة المتميزة التي تتمتع بها المملكة بجانب المكانة الدينية، والسياسية، والاقتصادية، والجغرافية. ويعود تاريخ الابتعاث في المملكة العربية السعودية إلى ما قبل إنشاء وزارة المعارف أي عام 1346هـ (1927م)، حينما قام الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – بتشكيل لجنة لدراسة الابتعاث كفكرة، وقامت هذه اللجنة بوضع الخطوط الرئيسية لها في إطار مشروع لبعثات متوالية، وتم عرضه عليه ـ رحمه الله – ليوافق عليه، ويأمر أن توفد أول بعثة سعودية إلى مصر.

وكان الملك عبد العزيز – رحمه الله – قد أصدر في غرة رمضان عام 1344هـ الموافق 15 مارس 1926م أمرًا بإنشاء مديرية المعارف في مكة المكرمة، لتقوم بدورها في نشر العلوم وافتتاح المدارس وإقامة المعاهد العلمية مثل : المعهد العلمي الذي تأسس عام ( 1347 هـ ـ 1937 م ) وعُدّ النواة الأولى لإعداد المدرّس السعودي في صرح التعليم الحديث في المملكة. وسجل التاريخ كلمة للملك عبد العزيز – رحمه الله – ألقاها خلال الاحتفال بتخريج أول دفعة من المعهد حيث قال : ” إنكم أول ثمرة من غرسنا الذي غرسناه بالمعهد فاعرفوا قدر ما تتلقوه من العلم، واعلموا أن العلم بلا عمل كالشجرة بلا ثمر وأن العلم كما يكون عونا لصاحبه يكون عونا عليه فمن عمل به كان عونا له ومن لم يعمل به يكون عونا عليه وليس من يعلم كمن لا يعلم .. قليل من العلم يبارك الله فيه خير من كثير لا يبارك فيه .. البركة في العمل”. واعتمد التعليم في المملكة منذ بداياته على الابتعاث الخارجي كضرورة حتمية لتأهيل وتدريب الكوادر الشابة اللازمة للقيام بدورها في المجتمع والاستفادة من العلوم الحديثة والتكنولوجيا من مختلف مدارسها، وكأسلوب حضاري للتواصل مع الأمم والشعوب الذين سبقونا في مسيرة التطور والتنمية، فضلا عن التوسع في بناء وتوفير المؤسسة التعليمية والأكاديمية الحديثة في مختلف المراحل الدراسية وتهيئتها للقيام بدورها وتحديثها أولاً بأول.
(الرياض)

اترك تعليقك :

إقرأ أيضا

الأكل العاطفي…ولماذا النساء معرضات للوقوع ضحية له؟

تنتج عواطفنا تغييرات كيميائية عصبية في أجسامنا وعقولنا، ونحن نستخدم المادة أو النشاط الذي تعلمنا أنه يتعارض مع الأحاسيس السلبية، وهذا ما أوضحته الدكتورة…

الشاعر السعد والفنان الحكمي يطلقان أغنية “هلالي عالمي”

أطلق عضو شرف نادي الهلال صاحب السمو الملكي الأمير الشاعر عبدالله بن سعد بن عبدالعزيز آل سعود، أغنية جديدة بعنوان “هلالي عالمي” قام…

منصة «سكني» الإلكترونية تستعرض 125 ألف وحدة في 70 مشروعاً حول المملكة

أكثر من 125 ألف وحدة سكنية ضمن 70 مشروعاً حول المملكة باتت متاحة للمواطنين المستفيدين من برنامج «سكني» عبر موقعه الإلكتروني وتطبيق «سكني» للأجهزة…

فريق سدر وزيتون القريات يشكر مؤسسة عبدالرحمن السديري الخيرية

يتقدم فريق سدر وزيتون القريات التطوعي بالشكر للاستاذ/ حسين الخليفه مدير عام مؤسسة عبدالرحمن السديري، والاستاذة/ حكيمه فرحان الرويلي مشرفة القسم النسائي بمركز عبدالرحمن…

2942 وظيفة شاغرة للجنسين في وزارة الصحة

أعلنت وزارة الصحة عن توفر عدد (2942) وظيفة شاغرة للرجال والنساء، والمشمولة بلائحة الوظائف الصحية على فئتي (صيدلي، أخصائي غير طبيب)، وذلك للعمل في…

وزير النقل: انخفاض معدل وفيات الطرق لـ18 حالة لكل 100 ألف شخص

قال وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر اليوم الخميس في لقاء مفتوح مع شركاء الوزارة من مقاولين واستشاريين بعنوان “شراكة والتزام”، أن من…

«العمل» تُصدر قرارًا بتوطين وظائف السلامة والصحة المهنية للمنشآت

أصدر وزير العمل والتنمية الاجتماعية م. أحمد بن سليمان الراجحي، قرارًا بتوطين وظائف السلامة والصحة المهنية للمنشآت العملاقة والكبيرة والمتوسطة، وذلك بالتعاون مع صندوق…

الهلال الأحمر السعودي يدشن الرقم الموحد «19971»

دشنت هيئة الهلال الأحمر السعودي، اليوم الخميس، خدمة الرقم الموحد (19971) لإتاحة الفرصة للجميع للتواصل بشكل مباشر مع الهيئة والاستفادة من برامجها وخدماتها بشكل…

أمر ملكي: ضم هيئة الرقابة والتحقيق والمباحث الإدارية إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

صدرت اليوم الخميس ثلاثة أوامر ملكية فيما يلي نصوصها: الرقم : أ / 277 التاريخ : 15 / 4 / 1441هـ بعون الله تعالى نحن سلمان بن عبدالعزيز…

توفّر غالبية الأدوية.. “الغذاء والدواء” تعتمد “صيدليات مرجعية”

اعتمدت الهيئة العامة للغذاء والدواء مؤخراً “صيدليات مرجعية” في مختلف محافظات ومدن المملكة، توفّر غالبية الأدوية المطلوبة؛ بهدف تسهيل وصول المستهلك والمريض للدواء. وتنشر الهيئة…

«الجوازات» تحدد آلية تغيير الصورة عند الإصدار والتجديد

أوضحت المديرية العامة للجوازات، كيفية تغيير صورة جواز السفر بأخرى جديدة، مشيرة إلى أنه عند تجديد الجواز يتم اعتماد الصورة الموثقة بالنظام الآلي. وذكرت الجوازات…

%85 من العملاء يتفاعلون مع رسائل التنبيه بارتفاع استهلاكهم للمياه

كشفت شركة المياه الوطنية أنها نجحت في تفعيل إحدى مزايا العدادات الذكية، وذلك بإرسال الرسائل التنبيهية الأسبوعية بالاستهلاك المرتفع لـ 200 ألف عميل كمرحلة…

انطلاق حملة الاستعداد للاختبارات اختباري إنجاز بالثانوية 3 هـ

انطلاقا من حملة الاستعداد للاختبارات بتعليم الأحساء نفذت مدرسة الثانوية الثالثة بالهفوف برنامج اختباري إنجاز يوم الخميس 15 / 4 / 1441 هـ…

“بلدي” تتيح خدمات التفويض للمنشآت إلكترونيًّا

أعلنت وزارة الشؤون البلدية والقروية، إطلاق خدمة التفويض البلدي إلكترونيًّا، وهي خدمة توثق عمليات تفويض المنشآت إلكترونيًّا، واستخدام هذا التفويض في خدمات التراخيص التجارية…

«المرور» يكشف حقيقة غرامة الـ5 آلاف لمخالفة «أكتاف الطريق»

كشف «المرور السعودي» حقيقة مقطع الفيديو المتداول أخيراً عبر تطبيق «واتساب» ويظهر فيه رصد مخالفة (القيادة عبر أكتاف الطريق) بقيمة خمسة آلاف ريال. وتفاعلا مع…

4 مؤشرات تقودك إلى تغيير إطارات السيارة.. تعرّف عليها

رصد تقرير حديث عدة مؤشرات يمكن من خلالها ملاحظة تلف إطارات السيارات، وحاجتها إلى التغيير للحفاظ على أداء السيارة وثباتها. وتضمنت المؤشرات اهتزازات السيارة دون…